يعمل نظام إدارة الألوان على إزالة اختلافات الألوان بين الأجهزة بحيث يمكنك التأكد على نحوٍ معقول من الألوان التي ينتجها النظام في النهاية. يتيح لك عرض الألوان بدقة اتخاذ قرارات صائبة تتعلق باللون خلال سير عملك، بداية من الالتقاط الرقمي وحتى المخرجات النهائية. يتيح لك نظام إدارة الألوان كذلك إنشاء مطبوعات استنادًا إلى معايير إنتاج المطبوعات ISO، وSWOP، وJapan Color.

لماذا لا تتطابق الألوان في بعض الأحيان

لا يوجد جهاز في نظام نشر قادر على إعادة إنتاج النطاق الكامل للألوان التي يمكن رؤيتها بالعين البشرية. يعمل كل جهاز بفراغ لوني معين يمكن أن ينتج نطاقًا معينًا، أو مجالاً من الألوان.

يحدد النموذج اللوني العلاقة بين القيم، ويعرف فراغ اللون المعنى المطلق لتلك القيم باعتبارها ألوانًا. تحتوي بعض نماذج الألوان (مثل CIE L*a*b) على فراغ لوني ثابت لأنها متعلقة مباشرة بطريقة تفسير البشر للألوان. هذه النماذج توصف بأنها مستقلة عن الجهاز. كما يمكن أن تحتوي نماذج الألوان الأخرى (RGB، HSL، HSB، CMYK، وهكذا) على فراغات لونية مختلفة. ونظرًا لأن تلك النماذج تتباين في كل فراغ لوني مرتبط أو جهاز، فإنها توصف بأنها معتمدة على الجهاز.

ونتيجة للفراغات اللونية المتباينة تلك، فإن الألوان يمكن أن تزاح في المظهر أثناء نقل المستندات بين الأجهزة المختلفة. ويمكن أن تنتج الفروق اللونية من الفروق في مصادر الصورة؛ والطريقة التي تعرف بها برامج التطبيقات اللون؛ ووسائط الطباعة (ورق جرائد ينتج نطاقًا أصغر من ورق بجودة المجلات)؛ وتباينات طبيعية أخرى، مثل فروق التصنيع في الشاشات أو عمر الشاشة.

نطاقات اللون الخاصة بأجهزة ومستندات متنوعة
نطاقات اللون الخاصة بأجهزة ومستندات متنوعة

A. فراغ لون Lab B. المستندات (فراغ العمل) C. الأجهزة 

ما نظام إدارة الألوان؟

تنتج مشاكل مطابقة اللون من أجهزة وبرامج متنوعة تستخدم فراغات لون مختلفة. أحد الحلول هو أن يقوم النظام بتفسير وترجمة اللون بدقة بين الأجهزة. يقارن نظام إدارة الألوان فراغ اللون الذي تم إنشاء اللون فيه بفراغ اللون الذي سيتم به إخراج نفس اللون، ويقوم بالمعايرات الضرورية لتمثيل اللون متناسقًا بقدر الإمكان على أجهزة مختلفة.

يترجم نظام إدارة الألوان الألوان باستخدام مساعدة ملفات تعريف الألوان. ملف التعريف هو وصف حسابي لفراغ لون الجهاز. على سبيل المثال، يخبر ملف تعريف الماسح الضوئي نظام إدارة الألوان كيف "يرى" الماسح الألوان. يستخدم نظام إدارة الألوان من Adobe ملفات تعريف ICC، وهو تنسيق محدد من قبل International Color Consortium ‏(‏ICC) كمعيار مشترك عبر مختلف الأنظمة الأساسية.

لأنه لا توجد طريقة واحدة مثالية لترجمة الألوان لكل أنواع الرسومات، يوفر نظام إدارة الألوان خيارات لـ وجهات المخرجات أو طرق الترجمة، بحيث يمكنك تطبيق طريقة مناسبة لعنصر رسومات معينة. على سبيل المثال، قد تغير طريقة ترجمة اللون التي تحافظ على علاقة سليمة بين الألوان في صورة فوتوغرافية للحياة البرية الألوان في شعار يحتوي على صبغات مسطحة من اللون.

ملاحظة:

لا تخلط بين إدارة الألوان وتصحيح اللون. لن يقوم نظام إدارة الألوان بتصحيح صورة تم حفظها بمشكلة في الدرجة لونية أو توازن اللون. فهو يوفر بيئة عمل حيث يمكنك تقييم الصور بشكل يعتمد عليه في سياق مخرجاتك النهائية.

هل تحتاج لإدارة الألوان؟

بدون نظام إدارة الألوان، فإن مواصفات اللون الخاصة بك تكون معتمدة على الجهاز. يمكن ألا تحتاج لإدارة الألوان إذا كانت عملية إنتاجك محكمة ومقيدة بنوع وسيط واحد فقط. على سبيل المثال، يمكنك أو يمكن لمزود خدمات الطباعة تفصيل صور CMYK وتعيين قيم ألوان لمجموعة معروفة ومحددة من ظروف الطباعة.

تتزايد قيمة إدارة الألوان عندما يكون لديك متغيرات أكثر في عملية إنتاجك. يُنصح بإدارة الألوان إذا كنت تتوقع بإعادة استخدام رسومات ملونة للطباعة ولوسيط على الويب، باستخدام أنواع مختلفة من الأجهزة من خلال وسيط واحد (مثل عمليات طباعة مختلفة)، أو إذا قمت بإدارة محطات عمل متعددة.

ستستفيد من نظام إدارة الألوان إذا احتجت لإنجاز أي مما يلي:

  • الحصول على مخرجات لونية متناسقة ويمكن توقعها على أجهزة متعددة بما في ذلك فواصل اللون وطابعتك المكتبية وشاشتك. تكون إدارة الألوان مفيدة خاصة لمعايرة اللون للأجهزة ذات النطاق المحدود بعض الشيء، مثل مطبعة ذات أربعة ألوان معالجة.

  • عمل بروفة إلكترونية (معاينة) لوثيقة ملونة دقيقة على شاشتك بعمل محاكاة لجهاز مخرجات معين. (تخضع البروفة الإلكترونية لقيود عرض الشاشة، وعوامل أخرى مثل ظروف الإضاءة.)

  • تقييم وتضمين رسومات ملونة بدقة من مصادر مختلفة إذا كانوا أيضًا يستخدمون إدارة الألوان، وحتى في بعض الأحيان إذا لم يفعلوا.

  • إرسال مستندات ملونة إلى أجهزة مخرجات ووسائط مختلفة بدون الحاجة لمعايرة الألوان في المستندات أو الرسومات الأصلية. يكون ذلك مفيدًا عند إنشاء صور سيتم استخدامها في الطباعة أو على الإنترنت.

  • طباعة اللون بدقة على جهاز مخرجات ملون غير معروف؛ على سبيل المثال، يمكنك تخزين وثيقة على الإنترنت لإمكانية الطباعة عند الطلب في أي مكان في العالم.

إنشاء بيئة عرض لإدارة الألوان

تؤثر بيئة عرضك على كيفية رؤيتك للألوان على شاشتك وعلى مخرجات الطباعة. لأفضل النتائج، تحكم في الألوان والإضاءة في بيئة عملك بعمل ما يلي:

  • اعرض مستنداتك في بيئة توفر مستوى إضاءة ودرجة حرارة لون متناسبين. على سبيل المثال، تتغير خصائص اللون في ضوء الشمس خلال النهار وتغير الطريقة التي تبدو عليها الألوان على الشاشة، فأبق الستائر مغلقة أو اعمل في غرفة بلا نوافذ. للحد من التغشية الزرقاء - الخضراء من إضاءة الفلورسنت، يمكنك استخدام إضاءة D50 ‏(5000° Kelvin). ويمكنك أيضًا عرض المستندات المطبوعة باستخدام صندوق ضوء D50.

  • اعرض وثيقتك في غرفة ذات جدران وسقف بألوان طبيعية. يمكن أن يؤثر لون الغرفة على رؤيتك على كل من اللون المعروض على الشاشة واللون المطبوع. أفضل لون لغرفة العرض هو الرمادي الطبيعي. قد يؤثر لون ثيابك المنعكس من الزجاج أيضًا على مظهر الألوان على الشاشة.

  • قم بإزالة نقوش الخلفية الملونة من سطح مكتبك على الشاشة. تؤثر النقوش المتزاحمة أو الفاقعة المحيطة بوثيقة على رؤية اللون. اضبط سطح مكتبك لعرض درجات رمادية فقط.

  • اعرض بروفات الوثيقة في ظروف حقيقية تحتها سيشاهد متلقوك المنتج النهائي. على سبيل المثال، قد ترغب في رؤية مظهر كتالوج الملابس المنزلية عند استخدام مصباح إضاءة منزلي، أو عرض كتالوج مفروشات مكتبية في إضاءة الفلورسنت المستخدمة في المكاتب. على أي حال، قم بعمل المعايرات النهائية دائمًا في ظروف إضاءة محددة من قبل المتطلبات القانونية للبروفات التعاقد في بلدك.

تم ترخيص هذا العمل بموجب الترخيص العام غير المعدل الخاص بالإسناد وعدم التجارة والمشاركة الإصدار 3.0 ‏من ‏‏Creative Commons‏‏  إن بنود Creative Commons لا تشمل منشورات Twitter™‎ وFacebook.

إشعارات قانونية   |   سياسة الخصوصية على الإنترنت