تحسين إعداد الجهاز ونظام التشغيل لـ Photoshop

قم بتطويع أداء Photoshop على جهازك من خلال تحسين نظام التشغيل والجهاز الذي تستخدمه.

ملاحظة:

يجب أن يلبي الكمبيوتر الخاص بك حد أدنى من معايير النظام من أجل تشغيل برنامج Photoshop بشكل مثالي. قد ينتج عن تشغيل Photoshop على جهاز أقل كفاءة أو غير مدعوم، مثل الأجهزة التي تشتمل على معالج رسومات غير متوافق (GPU) مشاكل على مستوى الأداء.

تحسين إعداد الأجهزة لـ Photoshop

إذا كنت مهتمًا بتعديل إعداد الأجهزة الحالي الخاص بك (أو ربما في حالة شراء نظام جديد)، فاستخدم المعلومات التالية لتحسينه لـ Photoshop.

استخدام معالج سريع

تحدد سرعة وحدة المعالجة المركزية في الكمبيوتر أو CPU سرعة معالجة Photoshop.

يعمل Photoshop عامة بشكل أسرع باستخدام أكثر من ذاكرة مركزية للمعالج، على الرغم من أن بعض الميزات تستفيد أكثر من غيرها بالذاكرات المركزية الإضافية. ومع ذلك، ستحصل على إنتاجية متناقصة مع استخدام ذاكرات مركزية متعددة للمعالج: كلما زاد استخدام الذاكرات المركزية، كلما قل ما ستحصل عليه من كل ذاكرة مركزية إضافية. ولذا، لا يعمل Photoshop بشكل أسرع أربع مرات على جهاز كمبيوتر مزود بـ 16 ذاكرة مركزية للمعالج من جهاز كمبيوتر مزود بأربع ذاكرات مركزية. وبالنسبة لمعظم المستخدمين، فإن الزيادة في الأداء التي يتم توفيرها من خلال الذاكرات المركزية الست لا يبرر التكلفة الزائدة.

ملاحظة:

في حالة تشغيل Photoshop في بيئة افتراضية، فإن استخدام وحدة المعالجة المركزية لـ Photoshop يمكن أن يؤدي إلى مشكلات في الأداء. لا يمكن للأجهزة الافتراضية الوصول إلى وحدة المعالجة المركزية.

إضافة ذاكرة وصول عشوائية

يستخدم Photoshop ذاكرة وصول عشوائية (RAM) لمعالجة الصور. إذا لم يكن لدى Photoshop ذاكرة كافية، فإنه يستخدم مساحة القرص الثابت، المعروفة أيضًا بالقرص المؤقت، لمعالجة المعلومات. ويُعد الوصول إلى المعلومات في الذاكرة أسرع من الوصول إليها على قرص ثابت. ولذلك، يكون Photoshop في أسرع حالاته عندما يتمكن من معالجة جميع أو معظم معلومات الصور في ذاكرة الوصول العشوائية.

للحصول على أحدث إصدار من Photoshop، من المستحسن توفر ذاكرة وصول عشوائية تبلغ 8 غيغابايت على الأقل.

للتعرف على تعليمات حول كيفية تحديد مقدار RAM المطلوب تخصيصه لـ Photoshop، راجع ضبط استخدام الذاكرة.

استخدم بطاقة رسومات منفصلة

بطاقة رسومات منفصلة ومخصصة تستخدم الذاكرة الخاصة بها (VRAM)، وتتمتع بقدرة معالجة أكبر ولا تستهلك ذاكرة الوصول العشوائي.

غالبًا ما تستخدم أجهزة الكمبيوتر المحمولة فائقة الخفة وأجهزة الكمبيوتر المكتبية منخفضة التكلفة بطاقة رسومات مدمجة تستخدم طاقة أقل للحفاظ على البطارية وتشارك الذاكرة مع وحدة المعالجة المركزية.

استخدم قرصًا سريعًا وكبير الحجم

يقوم Photoshop بقراءة معلومات الصور وكتابتها على القرص عند عدم احتواء نظامك على ذاكرة وصول عشوائية كافية لتضمين جميع المعلومات. يمكن أن يساعد مؤشر الفعالية في تحديد ما إذا كان الحصول على قرص ثابت أسرع أو قرص ذي حالة صلبة سيحسن الأداء أم لا. إذا كان رقم الفعالية أعلى من 95% غالبًا، فإن إنفاق الأموال على قرص مؤقت أسرع سيكون له فائدة أقل.

لتحسين أداء Photoshop، استخدم قرصًا بمعدل نقل سريع للبيانات. على سبيل المثال، استخدم قرصًا ثابتًا داخليًا أو قرصًا خارجيًا متصلًا مباشرة بجهاز الكمبيوتر لديك.

ملاحظة:

تمتلك خوادم الشبكة (القرص الثابت الذي يتم الوصول إليه عبر الشبكة) معدلات نقل بيانات أبطأ و لا يوصى باستخدامها مع Photoshop.

استخدام قرص ذي حالة صلبة

للحصول على أقصى فائدة من القرص ذي الحالة الصلبة (SSD)، استخدمه كقرص مؤقت. حيث إن استخدامه كقرص مؤقت يمنحك تحسينات كبيرة في الأداء إذا كانت لديك صور غير ملائمة تمامًا في ذاكرة الوصول العشوائية. على سبيل المثال، تبديل اللوحات بين ذاكرة الوصول العشوائية والقرص ذي الحالة الصلبة أسرع بكثير من التبديل بين ذاكرة الوصول العشوائية والقرص الثابت.

إذا لم يكن القرص ذو الحالة الصلبة يتضمن مساحة فارغة كبيرة (يمكن أن يكون الملف المؤقت الذي يزيد حجمه مناسبًا على القرص ذي الحالة الصلبة)، فقم بإضافة قرص ثابت ثانوي أو قرص ثالث. (قم بإضافته بعد القرص ذي الحالة الصلبة.) تأكد من تحديد هذه الأقراص كأقراص مؤقتة في تفضيلات الأداء.

وتختلف الأقراص ذات الحالة الصلبة كثيرًا جدًا في الأداء عن الأقراص الثابتة. يؤدي استخدام محرك أقراص أقدم وأبطأ إلى تحسين قليل عبر القرص الثابت.

ملاحظة:

تعد إضافة ذاكرة الوصول العشوائي لتحسين الأداء أكثر فعالية من حيث التكلفة بشكل عام من شراء SSD.

إذا كان مؤشر الفعالية مرتفعًا فعلاً، فلن يحسن القرص ذو الحالة الصلبة من الأداء. كلما انخفض مؤشر الفعالية، كلما زاد التحسين الذي يقدمه القرص ذو الحالة الصلبة.

تقوم أيضًا صفائف RAID 0 السريعة بإنشاء أقراص مؤقتة رائعة، خاصة إذا كنت تستخدم الصفيف على وجه الحصر للقرص المؤقت الخاص بك.

تحسين نظام التشغيل الخاص بك لـ Photoshop

استخدم المعلومات التالية لإعداد نظام التشغيل واستخدامه بشكل فعال مع Photoshop.

إغلاق التطبيقات وعناصر بدء التشغيل غير الضرورية

تقلل التطبيقات المفتوحة الأخرى وعناصر بدء التشغيل مقدار الذاكرة المتوفر لـ Photoshop. لتفريغ ذاكرة إضافية، قم بإنهاء التطبيقات وعناصر بدء التشغيل والملحقات غير الضرورية.

راجع توفير ذاكرة أكبر لـ Photoshop.

تشغيل تنظيف الأقراص (Windows)

قم بتشغيل تنظيف الأقراص من وقت لآخر لإزالة الملفات المؤقتة وأي ملفات أخرى لا يتم استخدامها.

راجع تنظيف القرص في نظام التشغيل Windows 10.

إلغاء تجزئة القرص الثابت

يستغرق برنامج Photoshop وقتًا أطول لقراءة ملف مجزأ والكتابة عليه من ملف محفوظ في موقع مجاوز.

راجع إلغاء تجزئة جهاز الكمبيوتر الشخصي الذي يعمل بنظام Windows 10.

ملاحظة:

لا تتطلب الأقراص ذات الحالة الصلبة إلغاء التجزئة لأن أداء تلك الأقراص لا يتراجع بشكل ملحوظ مع المستويات العادية من التجزئة.

من النادر أن تسبب التجزئة مشكلة على macOS، إلا إذا قمت بتشغيلها عادة مع كون محرك الأقراص ممتلئًا تقريبًا.

تشغيل تحديثات نظام التشغيل التقائية

تعمل التحديثات على Windows أو macOS على تحسين الأداء والتوافق مع التطبيقات.

نظام التشغيل Windows:

نظام التشغيل macOS:

تعيين خيارات الطاقة

تأكد من أن Photoshop يستخدم بطاقة رسومات عالية الأداء بدلاً من بطاقة رسومات مدمجة منخفضة الطاقة لأجهزة الكمبيوتر التي تحتوي على بطاقتي رسومات.

لمعرفة المزيد حول بطاقة الرسومات، راجع استكشاف المشاكل ذات الصلة بوحدة معالج رسومات Photoshop ومشاكل برامج تشغيل الرسومات وإصلاحها وتكوين أجهزة الكمبيوتر ببطاقات رسومات متعددة.

ملاحظة:

سيؤدي تغيير هذه الإعدادات إلى استهلاك بطاريتك بشكل أسرع.

 Adobe

احصل على مساعدة بشكل أسرع وأسهل

مستخدم جديد؟