نشر حزم PDF إلى موقع ويب (Acrobat Pro)

يمكن لـ Acrobat Pro تحويل حزمة PDF إلى ملف SWF ليتمكن الآخرون من عرضه على موقع ويب. تتوفر جميع عناصر التحكم في تصفح الملفات والفيديو للمستخدمين الذين يمتلكون حق الوصول إلى موقع الويب. لمعاينة كيفية ظهور حزمة PDF على موقع الويب، انشر المحتوى على الموقع. لا يمكنك المعاينة من خلال فتح حزمة PDF المنشورة على الكمبيوتر المحلي.

ملاحظة:

يمكنك عرض الملفات واستخراجها من حزمة PDF منشورة. لتحرير حزمة PDF، افتحها في Acrobat.

  1. في حزمة PDF مفتوحة، اختر File >‏ Save PDF Portfolio As Web Site.

  2. حدد مجلدًا أو أنشئ مجلدًا جديدًا، لملفات ويب المحفوظة. انقر فوق OK.

    ملاحظة:

    فالمجلد الجديد يجعل من السهل العثور على الملفات المحفوظة.

    مجلد البيانات
    يحتوي مجلد البيانات على بنية موقع الويب ومشغل الويب.

  3. (اختياري) قم بتحرير ملف index.html. على سبيل المثال، يمكنك مطابقة مظهر موقع ويب موجود أو إدراج حزمة PDF في صفحة ويب موجودة.

  4. انسخ مجلد البيانات كاملاً وملف index.html إلى خادم ويب. لنقل البيانات، يمكنك استخدام FTP، وتحميل الخادم كقرص محلي، أو استخدام أسلوب آخر.

  5. سجِّل عنوان الويب (URL) لملف HTML المحفوظ.

  6. في مستعرض ويب، أدخل عنوان URL لصفحة HTML، الذي يبدأ بـ http://‏ أو https://‏.

نصائح للتشغيل الناجح

  • قم بتثبيت Flash Player 10.1 أو الإصدار الأحدث. لا يمكن للإصدارات السابقة من Flash Player تشغيل حزمة PDF منشورة.

  • استخدم حزم PDF لبرنامج Acrobat لا يمكنك نشر حزم PDF الخاصة ببرنامج Acrobat 9 إلى موقع ويب.

  • استخدم فقط خطوط النظام في حزمة PDF ولا تستخدم الخطوط ذات النصوص غير النمطية أو الخطوط المدمجة أو أية خطوط أخرى مثبتة.

  • عرض ملف index.html file من خادم ويب (http‎://‎ أو https:‎//‎)، وليس من الكمبيوتر المحلي.

  • تجنب إضافة مرفقات ملف SWF أو مقاطع فيديو إلى حزمة PDF. تشغيل الفيديو ومرفقات ملف SWF غير مدعومة في حزمة PDF المنشورة.

مشاركة حزم PDF

شارك PDF Portfolio مع الآخرين عن طريق إرسال الملف بالبريد الإلكتروني أو بتحميله على Adobe Document Cloud. (راجع مشاركة الملفات.)

تم ترخيص هذا العمل بموجب الترخيص العام غير المعدل الخاص بالإسناد وعدم التجارة والمشاركة الإصدار 3.0 ‏من ‏‏Creative Commons‏‏  إن بنود Creative Commons لا تشمل منشورات Twitter™‎ وFacebook.

إشعارات قانونية   |   سياسة الخصوصية على الإنترنت